موقع أحلامك.نت



تفسير رؤية رجل في المنام أو الحلم


حرف الراء  /   الإنسان   /   936 مشاهدة

تفسير رؤية رجل في المنام أو الحلم
شارك:   شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس   شارك على واتس أب

رابط المشاركة:




تفسير حلم رجل بحسب النابلسي:

هو في المنام إذا كان الرجل معروفاً، فهو ذلك الرجل بعينه أو سميه أو نظيره من الناس.

ومن رأى رجلاً معروفاً في منامه فهو يرجو منه شيئاً أو من نظيره أو من سميه أو من شبيهه، فإن أخذ منه ما يستحب جوهره فإنه ينال منه ما يرجوه، فإن أخذ منه قميصاً جديداً وكان من رجال الولاية فإنه يأخذ منه عهداً للولاية، فإن أخذ منه حبلاً فإنه عهد، لأن العرب تسمي العهد حبلاً.


ورؤية بني آدم في المنام تدل على الكرامة، ورؤية كل طائفة لها تأويل، فرؤية الملوك نصر، ورؤية الحكام محاكمة، ورؤية الولاة مخاوف، ورؤية الجند أسفار، ورؤية الصناع دالة على صنائعهم، وعلى الرزق، ورؤية النساء فتنة، ورؤية الصالحين عبادة.

وربما دلت رؤية بني آدم على ما سواهم مما ذكر الله تعالى، قال تعالى: " وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم ".

فرؤية الصالح من بني آدم ربما دلت على الصالح من الدواب، أو الطير، كما دلت الدابة الصالحة، أو الطير النافع على الآدمي الذي يغلب عليه الخير، ولما في إبن آدم من الخلق الذي يشبه الطير والوحش وغيره. وربما دلت رؤية بني آدم على الزرع المحصود، قال تعالى: " والله أنبتكم من الأرض نباتاً ".

وتدل رؤية بني آدم على الشبهات في الكسب لاختلاف كسبهم، أو البناء العجيب، أو الصنعة المليحة.

الذكور من الناس

تدل رؤية الإنسان الذكر في المنام على الفضل والسعة.

وإن الله تعالى فضل الذكر على الأنثى، قال تعالى: " فللذكر مثل حظ الأنثيين ".

رؤيا الصلب

هو رجل شديد يعتمد عليه، فمن رأى صلبه قوياً رزق رزانة.

ومن رأى بصلبه ضعفاً أو قوة فيرجع ذلك إلى ولده.

ومن رأى صلبه قوياً رزق عقلاً، وربما دل الصلب على الصلب، والصلب هو الشديد من كل شيء، فقوته وشدته دليل على الزوجة البكر للعازب، وللمتزوج على الولد.

تفسير حلم رجل بحسب إبن شاهين:

من رأى رجلاً معروفاً يصنع شيئاً أو يعطيه شيئاً فإنه هو بعينه أو سميه أو نظيره من الناس. وقيل من رأى رجلاً معروفاً فإنه خير وبركة، وإن كان له غائب قدم أو أتى خبره أو كتابه.

ومن رأى شيخاً معروفاً، وقد جرى بينهما كلام زيادة في الخير والبركة لقوله عليه الصلاة والسلام: البركة في الأكابر.

وقيل رؤيا الشيخ المعروف إذا خالط شيبه سواد يكون أبلغ، خصوصاً إذا كان جسيماً والشيخ المجهول هو جد الإنسان الذي يجده فكلما رأى فيه من حشمة ووقار وكلام يدل على خير ويكون موافقاً لغرض الرائي فهو أحسن وأخير وجميع ما يجده يحصل ويكون موافقاً للمقاصد جميعها، وإن لم يبق من سواده شيء فهو أضعف وأهون.

وقيل من رأى شيخاً أشرف فهو تمكنه من الخير.

وبالمجمل فإن رؤيا الشيخ تؤول على أربعة أوجه : خير وبركة وقضاء حاجة وأمن.

ومن رأى شاباً أو كهلاً حسن الوجه فإنه بشارة وحصول خير سواء كان معروفاً أو مجهولاً، وقيل إذا كان الشاب مجهولاً وهو ليس بحسن المنظر فهو عدو.

ومن رأى جماعة مشايخ أو شباب فهم رحمة، خصوصاً إذا جرى منهم كلام البر.

ومن رأى أن أحداً منهم أعطاه شيئاً فهو أجود، خصوصاً إذا كان صنف ذلك الشيء محبوباً.

وإن رأى أنه هو العاطي فإنه جيد أيضاً.

ومن رأى أحداً منهم وهو ناقص، فإن كان شيخاً فالنقص في جده، وإن كان شاباً فالنقص في عدوه.

ومن رأى أنه شيخ كهل وليس هو كذلك فإنه صالح في دينه ووقار وزيادة في شرفه، وإن كان شيخاً ورأى أنه صبي فإنه يصبو ويجهل فلا خير فيه، وكذلك المرأة.

ومن رأى أحداً من النسوة صارت كذلك فإنها دنيا تقبل عليه، وإن كان مريضاً أفاق.

ومن رأى أنه صار غضاً طرياً جميلاً فربما يموت سريعاً.

ومن رأى أنه صار طويلاً عريضاً فهو زيادة في العمر وأبهة لقوله تعالى: " وزاده بسطة في العلم والجسم ".

ومن رأى أنه صغر أو قصر فإنه يبيع داره أو دابته، وإن كان ذا وظيفة عزل وقيل قهر وإفلاس، وربما يخاف عليه من الموت وسيأتي في باب النوادر بيان ذلك.

ومن رأى فيه نقصاناً فإنه ضعف ونقص في دينه ودنياه.

ومن رأى أن له فرجاً كفرج المرأة فإنه ذل وخضوع وحقارة، وإن كان في خصام يصالح خصمه.

وإن رأت المرأة أن لها ذكراً مثل الرجل ولحية كلحيته، فإن كان لها ولد ساد على قومه، وإن كانت حاملة أتت بغلام، وإن لم تكن حاملاً فإنها لا تلد ولداً أبداً، وربما تنصرف الرؤيا إلى ملكها أو زوجها أو أبيها أو أخيها وقيل حصول شرف لأحد محارمها.

وإن رأت إمرأة إنها صارت رجلاً وهي تجامع النساء أو تتزوج بامرأة فإنها تصيب خيراً وشرفاً وعزاً وذكراً عالياً.

ومن رأى إمرأة بهذه الحالة فإنه يرى شيئاً يتعجب منه.

ومن رأى أن له ذنباً أو قرناً أو حافراً مثل الدواب أو خرطوماً أو منقاراً فذلك صلاح كله وجيد.

ومن رأى أن له ريشاً وجناحين فإن ذلك رياسة ويصيب خيراً.

ومن رأى أنه صار طيراً يطير فيؤول على ثلاثة أوجه : سفر وحصول أمر بسرعة أو تعبد.

ومن رأى أنه صار حيواناً مما لا يؤكل لحمه فإنه ذل ومصيبة، وإن كان ذا وظيفة عزل عنها وقيل يشتهر عند الناس بما يفضحه ويشينه.

ومن رأى أنه صار معدناً من المعادن فإنه يستعمل شيئاً من الأشياء ويحصل له النفع.

وقيل من رأى أنه صار ضفدعاً فإنه يشتغل بالعبادة. وقيل من رأى أنه صار حيواناً من الممسوخات فإنه يدل على غضب الله عليه.

وقيل المسخ يؤول على عشرة أوجه : حقارة واستصغار وغضب وعقوبة وانتقام واستهزاء وارتكاب محرم وأمر فاحش ومذلة وهزل.

ومن رأى أنه صار شيئاً من هؤلاء واحتوى عليه واصطيد أو استعمل، فإن كان له عدو يظفر عدوه به.

وقيل من رأى أحداً معروفاً قد مسخ فجاء إليه فأخبره أو رأى حيواناً أخبره أنه فلان واستجار به فإنه يرى أمراً ويتعجب منه.

ومن رأى أنه حدث من ذلك حادث أو ما ينكر في اليقظة فلا خير فيه.

ومن رأى أنه تحول إلى ما فيه صلاح، فإن كان من أهله فإنه يقع في محنة في أول أمره ويحصل له الظفر والكفاية في آخر أمره.

ومن رأى أنه تحول من صلاح إلى فساد فإنه غير محمود، وإن رأى بخلاف ذلك فإنه يدل على السعد في الإقبال في الدين والدنيا وبلوغ الآمال.

تفسير حلم رجل بحسب موسوعة ميلر:

إذا حلمت برجل وسيم وأنيق الملبس فإن هذا ينبئ بأنك ستدخل حياة الجاه والثروة وستنعم بحياة موفقة.

أما إذا كان ذا شكل مشوه وطلعة سيئة فهذا يعني أنك ستخفق في أعمالك وتصادف تعقيدات ومشاكل.

إذا حلمت امرأة برجل وسيم أنيق فمعنى هذا أن منزلتها سوف ترتفع وسوف تنال حظوة في المستقبل.

إذا كان الرجل في الحل قبيحاً فمعنى ذلك أن المرأة ستتخاصم مع شخص تظنه صديقاً.

رجل متوحش:

إذا رأيت رجلاً متوحشاً في حلمك فإن هذا يدل على أن الأعداء سوف يعارضونك جهاراً في مشاريعك.

إذا تخيلت أنك رجل متوحش فإن هذا ينبئ أنك لن تكون محظوظاً في تنفيذ مخططاتك.

تفسير حلم رجل بحسب إبن سيرين:

والودي: مال لا بقاء له مع ندامة.

وأما أرواث الحيوان: فمن رأى أنه يكنس روث الخيل نال مالاً من رجل شريف، وزبل البقر دليل خير للأكرة فقط وللحراثين دون غيرهم.

وإن رأى أنه جلس على الروث نال مالاً من جهة بعض أقاربه.

وكل ما خرج من بطون الناس والدواب من الأرواث فهو مال إلا أن تحليله وتحريمه بقدر ريحه وقذره وأذاه الناس إلا أن يكون شيئاً غالياً كثيراً من عذرة الناس شبه الوحل فهو هم أو خوف من سلطان، فإن أحدث في ثيابه أحدث فاحشة، وإن أحدث في سراويله غضب على زوجته ووفر عليها مهرها.

وحبل الرجل: زيادة في دنياه، وقيل هو حزن بقتل مستور، وولادة الرجل جارية إصابة خير وفرج قريب ويخرج من نسله من يسود أهل بيته، وولادته غلاماً يصيبه هم شديد وحبل المرأة زيادة في المال وولادتها غلاماً تلد جارية، وربما كانت طبيعتها مخالفة لذلك فيكون ممن إذا رأت إنها ولدت جارية كانت جارية، وإذا رأت إنها ولدت غلاماً كان غلاماً، وكذلك لو رأى إمرأته أو جاريته ولدت جارية أصاب خيراً، فإن ولدت إحداهما غلاماً ناله هم شديد، وكذلك لو رأى أنه اشترى جارية أصاب خيراً، فإن اشترى غلاماً أصابه هم شديد.




شارك:   شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس   شارك على واتس أب

رابط المشاركة: