موقع أحلامك.نت



تفسير رؤية كتاب في المنام أو الحلم


حرف الكاف  /   أدوات واشياء >>  أدوات مكتبية وقرطاسية   /   36,771 مشاهدة

تفسير رؤية كتاب في المنام أو الحلم
شارك:   شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس   شارك على واتس أب

رابط المشاركة:




تفسير حلم كتاب بحسب النابلسي:

هو في المنام قوة، فمن رأى بيده كتاباً نال قوة، والكتاب خبر مشهور، وإن كان في يد غلام فإنه بشارة، وإن كان في يد إمرأة فإنه توقع.

ومن رأى في يده كتاباً مطوياً فإنه يموت قريباً.

وإن رأى كتابه بيمينه، وكان بينه وبين رجل مخاصمة أو شك فإنه يأتيه البيان، وإن كان في عذاب فتأتيه النجاة، وإن كان معسراً مهموماً فإنه يتيسر أمره.


وإن رأى كتابه بشماله فيندم على فعل فعله، والكتاب باليمين سنة مخصبة.

وإذا رأى الكافر بيده مصحفاً أو كتاباً عربياً فإنه يخذل ويقع في هم وغم أو كربة.

ومن رأى أنه مزق كتاباً ذهبت همومه ورفعت عنه الفتن والشرور أو نال خيراً، وكذلك المؤمن إذا رأى بيده كتاباً فارسياً يصيبه ذل وكربة.

ومن رأى أنه أتاه كتاب مختوم أطاع ملكاً وانقاد له، ونال خيراً ورئاسة وولاية هنيئة يطيعه فيها القريب والبعيد، وإن كان خاطباً إمرأة يظفر بها.

ومن رأى كتاباً أبيض لا كتابة فيه يرد من غائب، فإن خبره ينقطع. وربما دل الكتاب على جليس مؤانس.

وقد يدل الكتاب على الفرج والبرء من الأسقام، وإذا جهل ما في الكتاب دلت رؤيته على الغش في الصناعة، أو البيع المجهول، أو المرأة الطاعنة في السن.

تفسير حلم كتاب بحسب إبن شاهين:

وأما الكتب والمكاتبات فهي بمعنى واحد في علم التعبير سواء كانت مراسيم أو كتباً أو مطالعات أو ما أشبه ذلك ويذكر تعبير كل منهما على حدة.

ومن رأى أنه كتب كتاباً وكمله فإنه يكمل أمره وتتم حاجته، وإن لم يكمله وتعذر عليه ذلك فإنه يتعذر عليه أمهر.

ومن رأى أنه أعطى كتاباً فإنه ينال خيراً وقوة على جميع ما يطلب لقوله تعالى: "يا يحيى خذ الكتاب بقوة ".

وقد يكون الكتاب خيراً، فإن كان مطوياً فإنه خبر مستور، وإن كان منشوراً فهو خبر مشهور، وإن كان محتوماً فهو تحقيق ذلك الخبر.

ومن رأى أنه أعطى كتاباً بتمليك شيء فإنه يؤول بحصول مال.

ومن رأى أن السلطان أعطاه كتاباً أو أرسله، فإن كان أهلاً للولاية نالها، وإن كان أهلاً للمشورة فهو مشاورة معه، وإن لم يكن أهلاً لذلك فهو خير على كل حال.

ومن رأى كتاباً أو أرسله، فإن كان أهلاً للولاية نالها، وإن كان أهلاً للمشورة فهو مشاورة معه، وإن لم يكن أهلاً لذلك فهو خير على حال.

ومن رأى كتاباً فيه تعظيم في حقه فهو أبلغ في النعمة.

ومن رأى غائباً أرسل له كتاباً فإما يأتيه منه خبر أو هو يقدم عليه بنفسه والطبع على الكتب والصكوك تحقيق ما ينسب إليه التأويل.

ومن رأى أنه يقسم كتباً على الناس فإنه يلي ولاية.

ومن رأى كتاباً أبيض لا كتابة فيه قد ورد من غائب فليس بمحمود. وقيل رؤيا الكتاب الأبيض من غير كتابة فإنه يؤول على وجهين : طلب حاجة أو عدم قضائها.

ومن رأى أنه ورد إليه كتاب ميت فإنه ورود خبر يسر يظهر لذلك الميت.

ومن رأى بيده اليمنى كتاباً فإنه يدل على خصب السنة.

ومن رأى أنه أنفذ كتاباً محتوماً إلى إنسان فرده إليه فإنه يدل على انهزام جيش وجهه، وإن كان صاحب هذه الرؤيا تاجراً خسر في تجارته.

ومن رأى كتاباً بشماله فإنه يؤول بالندامة على فعل.

ومن رأى أن الكتاب بالشمال فإنه يدل على ولد من زنا أو على ثروة.

ومن رأى أن الكتاب مختوم فإنه يدل على قبول الحق لقبول بلقيس كتاب سليمان لما كان محتوماً.

وقيل من رأى مطالعة مختومة أو لها عنوان فإنه خبر خير فيه مسرة، وإن لم تكن مختومة بل هي ملفوفة فإنه يدل على الحزن.

ومن رأى أن نشرها فإنه يدل على زوال الهم والغم.

ومن رأى مطالعة وردت له مختومة بعنوان ولم يفتحها فإنه يدل على حصول شغل ظاهر جيد وباطنه بخلافه.

ومن رأى أنه وجد مطالعة مكتوبة كبيرة بعنوان ثم فتح ختمها وقرأها فإنه يدل على ارتفاع أمره، وإن كان من أهل الولاية نالها، وإن لم يكن من أهلها فإنه يزداد في عزه وجاهه، وإذا لم يكن كتاباً ولا قارئاً ولكن قرأها فإنه يدل على ازدياد العز والدولة، وربما دل على قرب أجله لقوله تعالى: " اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيباً ".

ومن رأى شيئاً من هذه المذكورات وبها كتابة حسنة أو ما يدل على الخير والبشرى فإنه يؤول ببلوغ المقاصد ونيل الآمال، وإن رأى بخلاف ذلك فتعبيره ضده.

تفسير حلم كتاب بحسب موسوعة ميلر:

إذا حلمت أنك تدرس فيه فهذا يدل على مساع سارة وتشريف وثروة.

إذا حلم مؤلف أن أعماله في طريقها إلى المطبعة فعليه الحذر. سيلاقي الكثير من المشاكل عندما يضعها أمام العامة.

الحلم بإنفاق الكثير من الدراسة والوقت في حل بعض المواضيع التي يصعب حلها والمعاني الباطنية للمؤلفين المثقفين يدل على تشريفات يتم اكتسابها عن جدارة.

وتدل رؤية الأطفال منكبين على كتبهم على الانسجام والسلوك الحسن عند الشباب.

الحلم بالكتب القديمة تحذير لاجتناب الشر بأي شكل كان.

كتاب التعاليم الدينية:

إذا حلمت بكتاب التعاليم الدينية فهذا يعني أن مركزاً مربحاً سوف يعرض عليك ولكن القيود المتعلقة بهذا المركز ستكون من التضييق بحيث سوف يقلقك التفكير في قبوله أم لا.

"كتاب التعاليم الدينية: كتاب يشتمل على خلاصة العقيدة الدينية مفرغة في قالب السؤال والجواب".

تفسير حلم كتاب بحسب إبن سيرين:

والكتاب: خبر مشهور إن كان منشوراً، وإن كان مختوماً فخبر مستور، وإن كان في يد غلام، فإنه بشارة، وإن كان في يد جارية، فإنه خبر في بشارة وفرح، وإن كان في يد امرأة، فإنه توقع أمر في فرح، فإن كان منشوراً والمرأة متنقبة، فإنه خبر مستور يأمره بالحذو، فإن كانت متطيبة حسناء، فإنه خبر وأمر فيه ثناء حسن، فإن كانت المرأة وحشية، فإنه خبر في أمر وحش.

ومن رأى في يده كتباً مطوية، فإنه يموت قريباً لقوله تعالى " يوم نطوي السماء كطي السجل للكتب ".

وإن رأى أنه أخذ من الإمام منشوراً، فإنه ينال سلطاناً وغبطة ونعمة إن كان محتملاً ذلك وإلا خيف عليه العبودية.

وإن رأى أنه أنفذ كتاباً مختوماً إلى إنسان فرده إليه، فإن كان سلطاناً وسرى إليه جيش، فإنهم مهزومون، وإن كان تاجراً خسر في تجارته، وإن كان خاطباً لم يتزوج.

وإن رأى كتابه بيمينه فهو خير، فإن كان بينه وبين إنسان مخاصمة أو شك أو تخليط، فإنه يأتيه البيان، وإن كان في عذاب يأتيه الفرج لقوله تعالى " وأنزلنا عليك الكتاب تبياناً لكل شيء وهدى ".

وإن كان معسراً أو مهموماً أو غائباً، فإنه يتيسر عليه أمره ويرجع إلى أهله مسروراً.

وأخذ الكتاب باليمين خير كله، فإن أعطى كتابه بشماله، فإنه يندم على فعل فعله، ومن أخذ كتاباً من إنسان بيمنه، فإنه يأخذ أكرم شيء عليه، لقوله تعالى " لأخذنا منه باليمين ".

وإذا رأى الكافر بيده مصحفاً أو كتاباً عربياً، فإنه يخذل أو يقع في هم وغم أو كربة وشدة، ومن نظر في صحيفة ولم يقرأ ما فيها فهو ميراث يناله، وقيل من رأى كأنه مزق كتاباً ذهبت غمومه ورفعت عنه الفتن والشرور ونال خيراً، وكذلك المؤمن إذا رأى بيده كتاباً فارسياً يصيبه ذل وكربة.

ومن رأى أنه أتاه كتاب مختوم انقاد لملك وتحقيقه ختمه، لأن بلقيس انقادت لسليمان عليه السلام حين ألقى إليها كتاباً مختوماً وكان من سبب الكتاب دخولها في الإسلام.

ومن رأى أنه وهبت له صحيفة فوجد فيها رقعة ملفوفة فهي جارية وبها حبل، وقال ابن سيرين: من رأى أنه يكتب كتاباً، فإنه يكسب كسباً حراماً لقوله تعالى " فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون ".

ومن رأى كأن آية من القرآن مكتوبة على قميصه، فإنه رجل متمسك بالقرآن، والكتابة باليد اليسرى قبيحة وضلالة، وربما يولد له أولاد من زنا أو يصير شاعراً.

ومن رأى أنه يقرأ وجه صحيفة، فإنه يرث ميراثاً، فإن قرأ ظهرها، فإنه يجتمع عليه دين لقوله تعالى " اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيباً ".

وإن رأى أنه يقرأ كتاباً وكان حاذقاً في قراءته، فإنه يلي ولاية إن كان أهلاً لها أو يتجر تجارة إن كان تاجراً بقدر حذقه فيه.

وإن رأى أنه يقرأ كتاب نفسه، فإنه يتوب إلى الله من ذنوبه لقوله عز وجل " واكتب لنا في هذه الدنيا حسنة وفي الآخرة ".

ومن رأى كأنه كتب عليه صك، فإنه يؤمر بأن يحتجم، فإن كتب عليه كتاب ولا يدري ما في الكتاب، فإنه قد فرض الله عليه فرضاً وهو يتوانى فيه لقوله تعالى " وكتبنا عليهم فيها ".

وإن رأى أنه يكتب عليه كتاب، فإن عرف الكاتب، فإنه يغشه ويضله ويفتنه في دينه لقوله تعالى " كتب عليه أنه من تولاه ".

ورؤيا الكتب مطوية أخبار مخفية، وإن كانت منشورة فهي أخبار ظاهرة.





شارك:   شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس   شارك على واتس أب

رابط المشاركة: