موقع أحلامك.نت



تفسير رؤية طريق في المنام أو الحلم


حرف الطاء  /   زمان ومكان >>  أماكن منوعة   /   11,428 مشاهدة

تفسير رؤية طريق في المنام أو الحلم
شارك:   شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس   شارك على واتس أب

رابط المشاركة:




تفسير حلم طريق بحسب النابلسي:

يدل في المنام على الشرع، والطرق المختلفة هي البدع، فمن رأى أنه يمشي في غير طريقه فإنه في ضلالة من دينه.

وإذا طرق السلطان طريقاً وعراً فذلك عدله يبسط في ذلك المكان.

والطريق المستقيم دليل على ما يقتدى به من كتاب الله وسنة نبييه، وإن كان عاصياً تاب، وإن كان كافراً اهتدى.


والطرق المختلفة دالة على الذبذبة والحيرة، والطرق المتشابهة هي التي تهدي إلى الضلالة والبدعة والكفر.

والطريق هو الطريقة في الصنعة.

والطريق في البحر نجاة من الشدة، أو المرأة المملوكة، أو الكسب الحلال، أو الصدق الذي ينجو به الإنسان إذا اتبعه.

والطريق الخفي غرور وبدعة، أما شعب الجبل، فيدل في المنام على المكر والخديعة، ويدل الفج في الجبل على الخلاص من الشدائد، أو السفر، لقوله تعالى: " والله جعل لكم الأرض بساطاً لتسلكوا منها سبلاً فجاجاً ".

الوعر

من رأى في المنام أنه في وعر ثم رأى نفسه في سهل، دل ذلك على تسهيل أموره وخروجه من المصائب، ومن العسر إلى اليسر.

وإن كان في سهل ثم رأى نفسه في وعر دل على الهموم والأنكاد والتعب وتوقف الأحوال، والوعر ورع.

وربما دل الوعر على الضلالة والتوعر في البدع، ويدل الوعر على البلادة.

تفسير حلم طريق بحسب إبن شاهين:

وهو على أوجه: فهو منهاج الحق وطرق الرشاد وحاكم عادل ودليل للخير وأمر محمود، وقد تقدم الكلام فيما يراه الإنسان في ذلك جميعه من أمور شتى.

قطع طريق

أما قاطع الطريق فإنه رجل شرير مخاصم مع الناس، فمن رأى أن قاطع الطريق أخذ ماله ونهب متاعه فإنه يواصل رجلاً يعينه ويكرهه ويحصل له منه فوائد جمة بقدر ما أخذ منه.

ومن رأى أن قطاع الطريق اجتمعوا ولكن ما استطاعوا أنهم يأخذون منه شيئاً فإنه يدل على شدة مرض يعرض له بحيث أنه يشرف على الموت وعاقبة أمره ترجع إلى الصحة والنجاة.

ومن رأى أن قاطع الطريق قد سرق منه شيئاً فإنه يدل على أن قاطع الطريق يكذب عليه في قوله ويخالفه.

ومن رأى أن قاطعاً قد أخذ متاعه فإنه يدل على حصول مصيبة له أو لبعض أحزابه.

ومن رأى أنه قطع الطريق وأخذ متاعه أحد فإنه يدل على أن صاحب المتاع ينكد عيش قاطع الطريق ويخاصمه ويعارضه في أمر يحصل له منه الضرر.

ومن رأى أن أخذ متاعاً أو رأى أنه قطع الطريق فإنه يمرض مرضاً شديداً ويعافى.

ومن رأى جماعة ظهروا عليه وهم باغون فإنه ينصر على أعدائه لقوله تعالى: " ثم بغى عليه لينصرنه الله ".

ومن رأى أنه صار قاطع باغياً فإنه يؤول بظفر العدو عليه وحصول مصيبة لقوله تعالى: " إنما بغيكم على أنفسكم ".

تفسير حلم طريق بحسب موسوعة ميلر:

إذا حلمت أنك سافرت في طريق وعر غير مطروق فإن هذا ينبئ بمشاغل جديدة لا تجلب لك سوى الهم وضياع الوقت.

وإذا كان الطريق محفوفاً بالشجر والأزهار فاعلم أن المستقبل القريب يحمل لك بعض المسرات غير المتوقعة.

أما مرافقه الأصدقاء في الطريق فتنبئ بالنجاح في بناء بيت مثالي عامر بأولاد سعداء وزوجة مخلصة أو زوج مخلص.

إذا أضعت الطريق فهذا ينبئ أنك ستخطئ في بعض قرارتك في مجال التجارة وبالتالي ستتحمل بعض الخسائر.

إذا حلمت أنك ضللت طريقك فإن هذا ينذرك بأن تحرر مخيلتك من المضاربات التجارية حيث أن مشاريعك مهددة بالفشل ما لم تكن مجتهداً في إدارة شؤونك.

طريق مرصوف بالحصباء:

إذا حلمت أنك ترى طريقاً مرصوفاً بالحصباء أو أنك تسافر عليه فإن هذا يدل على رحلات ممتعة سوف تستمد منها مكاسب كثيرة.

أما بالنسبة للشباب فيدل هذا الحلم على طموحات نبية.

تفسير حلم طريق بحسب إبن سيرين:

الطرق الجادة: الطريق هو الصراط المستقيم والصراط هو الدين والاستقامة، فمن يسلك فيه فهو على الطريق المستقيم ومنهاج الدين وشرائع الإسلام ومتمسك بالعروة الوثقى من الحق، فإن ضل الطريق فهو متحير في أمر نفسه ودينه.

وإن رأى أنه يمشي مستوياً على الطريق، فإنه على الحق، فإن كان صاحب دنيا، فإنه يهدي إلى تجارة مربحة.

وقال أبو موسى الأشعري رضي الله عنه: رأيت كأني أخذت جواد كثيرة فاضمحلت حتى بقيت جادة واحدة فسلكتها حتى انتهيت إلى جبل فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم فوقه إلى جنبه أبو بكر رضوان الله عليه قلت: إنا لله وإنا إليه راجعون.

وأما الطريق المضلة: ضلالة لسالكها، فإن استرشد وأصاب عاد إلى الحق.

والطريق الخفي: غرور وبدعة.

والطريق المنعرج: إنحراف في المذاهب والأعمال.

والضلالة عن الطريق: خوض في باطل، والاهتداء بعد الضلالة إصابة الخير والفلاح.





شارك:   شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس   شارك على واتس أب

رابط المشاركة: